你的位置:伊斯蘭之光 >> 主頁 >> 人生與社會 >> 正教本質 >> 詳細內容 在線投稿

巫術和魔法(呼圖白)

排行榜 收藏 打印 發給朋友 舉報 來源: 本站原創    作者:webmaster
熱度3284票  瀏覽721次 【共0條評論】【我要評論 時間:2009年7月02日 18:53

  呼圖白講壇

( 阿漢對照第133講 )

 一卅柯 · 韓文成    編譯

خطبة الجمعة بتاريخ 10 من رجب 1430هـ الموافق 3 / 7 / 2009م

伊斯蘭紀元1430年7月10 日 /西元2009年7月3日主麻演講


الَسِّحْرُ وَالشَّعْوَذَةُ

巫術和魔法

الحمد لله رب العالمين, الرحمن الرحيم, مالك يوم الدين, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له أرسل رسله بالتوحيد والنور المبين, وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله نهى عن الشرك والضلالة في الدين, صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين, ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد:

فأوصيكم ونفسي أولا بتقوى الله تعالى وطاعته, قال تعالى:) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ( [آل عمران: 102].

أيها المؤمنون:

إن أهم ما جاء الإسلام لحمايته ورعايته, وتقويته وصيانته: هو جانب العقيدة والتوحيد؛ لأنهما منبع الأعمال وأساسها, فمتى ما صلح الاعتقاد صلح العمل, ومتى ما فسد فسد.

ولهذا كانت دعوة الأنبياء والمرسلين قائمةً على التوحيد والإخلاص لله رب العالمين, لا رب سواه, ولا إله غيره, وهو وحده – سبحانه - النافع الضار, لا يقع شيء إلا بإذنه وعلمه, ولا يؤثِّر شيء إلا بإرادته ومشيئته )وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ( [التكوير: 29].

ومِن هنا كانت محاربة الإسلام لكل ما يخدش جناب التوحيد, أو يتعرض لجانب الإيمان, فحرم ديننا العظيم السحر تعلمًا أو تعليما, بل وعدّه من الكفر بالله تعالى؛ فقد ذكر الله عز وجل في كتابه الكريم, ما افتراه بنو إسرائيل من الكذب والبهتان على نبي الله تعالى سليمان عليه الصلاة والسلام, مِن أنه كان يعلم السحر ويتعاطاه, فقال تعالى: )وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ( أي: اتبع اليهود ما تكذب به الشياطين على عهد ملك سليمان من تعاطيه السحر )وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ( إلى أن قال سبحانه: )وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ( [ البقرة: 102] أي: من نصيب في الآخرة )وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ( [البقرة: 102].

فدلت الآية على تحريم السحر, وهو محرم كذلك في جميع شرائع الرسل عليهم الصلاة والسلام, كما قال تعالى لنبيه موسى عليه السلام:) وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى( [طه: 69].

ومما ورد في التحذير والتنفير من السحر: ما أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما, عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله r: "اجتنبوا السبع الموبقات" وذكر منها: السحر.

أيها المسلمون:

إنّ السحر عبارة عن عزائمَ ورُقًى وعُقَدٍ تؤثر في القلوب والأبدان, فتكون سببًا في المرض والهلاك, والتفريقِ بين المرء وزوجه, ولكن لا يكون ذلك إلا بإذن الله عز وجل, كما قال تعالى: )فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ( [البقرة: 102], وقال سبحانه: )وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ( [الفلق: 4], يعني السواحر اللاتي يعقدن في سحرهن وينفثن في عُقَدهن, وفي هذا دلالة على أن للسحر حقيقة وإلا لم يأمر الله تعالى بالاستعاذة منه.

عباد الله:

لِنعلم أن الساحرَ عرّافٌ وكاهنٌ؛ لأنه يدعي معرفة علم الغيب, فيخبر المسحور بشيءٍ من ماضيه وربما مستقبله, والحقُّ: أنه لا يعلم الغيب إلا الله تعالى رب العالمين, قال عز وجل: )قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ( [النمل: 65], وقال سبحانه ذاكرًا كلام نبيه محمد r: )وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ( [الأعراف: 188].

وإنما يتعامل الساحر مع الجن ولا بد؛ فيخبرونه بشيء من أمور المسحور التي علِموا بعضها عن طريق قرين الإنسي من الجن, أو عن طريق استراقهم السمع من السماء فربما سمعوا الكلمة مما يوحي به الله تعالى إلى ملائكته, فيكذبون معها مائة كذبة, كما ثبت الحديث في ذلك, ففي صحيح البخاري, عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: إن نبي الله r قال: "إذا قضى الله الأمر في السماء, ضَربت الملائكة بأجنحتها خضعانًا لقوله, كأنه سلسلة على صفوان, فإذا فُزِّع عن قلوبهم قالوا: ما ذا قال ربكم ؟ قالوا للذي قال: الحقَّ وهو العلي الكبير, فيسمعها مسترق السمع – ومسترق السمع هكذا بعضه فوق بعض - ووصف سفيان بكفه فحرّفها وبدّد بين أصابعه – فيَسمع الكلمة, فيلقيها إلى مَن تحته, ثم يلقيها الآخر إلى مَن تحته, حتى يلقيَها على لسان الساحر أو الكاهن, فربما أدركه الشهاب قبل أن يلقيها, وربما ألقاها قبل أن يدركه, فيكذب معها مائة كذبة, فيقال: أليس قد قال لنا يوم كذا وكذا: كذا وكذا ؟ فيصدَّق بتلك الكلمة التي سُمعت من السماء".

أيها المؤمنون:

ومِن تشديد الشرع في أمر السحر والسحرة: أن جعل حَدَّ الساحر وعقوبته في الدنيا: القتل, وبهذا أخذ أبو حنيفة ومالك وأحمد, وقال الشافعي: إنْ عمل في سحره ما يبلغ الكفر قُتل وإلا فلا.

أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم لي ولكم فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم. 

        讚美安拉 —— 萬世之主,至仁至慈的主,主宰報應日的主。我見證萬物非主,惟有安拉,獨一無二的主,他派遣眾使者給人類帶來認主獨一的教義和照亮理性的啟示之光;我見證先知穆罕默德是主的僕人和使者,他禁止崇拜偶像和搞迷信,願主賜福安於他和聖裔,以及全體聖伴及其追隨者們,直至報應日!

        安拉的僕民啊!

        我囑告你們和我自己要敬畏和順從安拉,至尊主說:“信士們啊!你們要虔誠地敬畏安拉,只應順主而亡。”(《古蘭經》3章102節)

        各位信士:

        伊斯蘭全力主張和維護的首要教義是:認主獨一的信仰,因為它決定著人類行為的好壞,信仰好則行為好,信仰壞則行為壞。

        歷代先知和聖使們所宣揚的主旨就是認主獨一和忠於宇宙之主 —— 安拉,萬物非主,惟有安拉,安拉是主宰萬物禍福的主,宇宙間任何事物的發生無不在其意旨和知曉之中,任何事物只有按照主的旨意才能產生作用:“你們無法願意,除非萬世之主安拉願意。”(《古蘭經》81章29節)

        伊斯蘭反對一切有悖於認主獨一信仰的事情,因此禁止我們學習和教授巫術,並將其視為對主的不信行為。至尊主安拉在《古蘭經》中提到了以色列人曾對先知蘇萊曼(主賜福安)捏造的謊言,他們誣陷說他從事和教授巫術:“他們追隨魔鬼們對蘇萊曼王權捏造的誣衊言論。蘇萊曼並未叛主,而是魔鬼們叛主了,它們向人教授巫術和巴比倫的兩位天神哈魯特與馬魯特所會之魔法。其實那兩位天神在給人教授之前必先聲明:‘我們僅僅是一種考驗,你切不可叛主。’於是他們就從他倆那裡學習可以離間夫妻的魔法,但是不經安拉許可他們傷害不了任何人,他們還學一些對己有害無益的東西。他們肯定知道做此交易之人在後世絕無任何福分。他們為此而出賣自身的行為太可恥了!倘若他們明白就不敢為。”(《古蘭經》2章102節)

        這段經文明令禁止巫術,就像在歷代聖使(主賜福安)的法典中被禁止的一樣,如至尊主曾啟示先知穆薩(主賜福安)說:“拋出你右手所持的拐杖,它會吞沒他們所弄的一切。他們玩弄的無非是巫師的把戲,巫師無論如何施法都不會成功。”(《古蘭經》20章69節)

        聖使(主賜福安)一再告誡人們謹防巫術:“你們要遠離七項大罪。”巫術是其中之一。(艾卜胡萊賴傳述《布哈裡聖訓錄》《穆斯林聖訓錄》)

        各位穆斯林:

        巫術或稱魔法,是指有的人企圖借助精靈的力量,通過咒語和符籙等對某些人的身心施加影響,從而達到使其生病或喪命、或離間夫妻關係等目的的伎倆和方法,但它只能在安拉許可的情況下發生作用,如至尊主所說:“他們從他倆那裡學習可以離間夫妻的魔法,但是不經安拉許可他們傷害不了任何人。”(《古蘭經》2章102節)

        還有:“你說:‘求曙光之主保佑我免遭···巫師的妖術之害。’”(《古蘭經》113章4節)即求主保佑免遭那些念咒施法的巫師之害。由此證明巫術確實存在,否則至尊主不會命令我們為此向他求庇護。

        巫師屬於占卜算命之人,因他聲稱自己知曉幽冥之事,能說出被施法者過去或未來的一些情況。然而,事實上唯有宇宙之主安拉才知道幽冥之事,至尊主命令先知:“你說:‘除安拉外,天地間無人能知幽冥之事。’”(《古蘭經》27章65節)

        “你說:‘我不能主宰自身的禍福,除非安拉願意。假如我能知幽冥之事,我必為自己多謀福利而不至於遭受不幸。’”(《古蘭經》7章188節)

        巫師與精靈打交道,由精靈告訴他們一些被施法者的情況。這些情況有的是從專門陪伴人的精靈處得知,有的則是從偷聽天上消息的精靈那裡獲得。精靈們偶爾會偷聽到一些安拉下達給天神們的命令,然後將其編上一百個謊言兜售給巫師們,正如先知(主賜福安)所說:“每當安拉的命令下達天界時,天神們緊張地拍打翅膀表示恭順,其聲宛如鐵鍊撞擊岩石一般清脆。驚慌過後有的天神會問:‘主說了什麼?’有的回答:‘至尊至大的主說了某某真理。’此話被精靈偷聽到,偷聽者層層相連(傳述人蘇夫揚將手掌傾斜分開五指形容)。偷聽到的精靈將其傳給下面的精靈,由下面的精靈傳給更下一層的精靈,一直傳到巫師或占卜者的嘴裡。在此過程中,有的精靈還未來得及傳話就被流星擊中,有的剛傳完話就中星彈而亡,傳下來的話被編造上百個謊言後講述給人們:‘難道不是說過某時要發生某事嗎?’於是從天上偷聽來已失真的話卻被有些人深信不疑。”(艾卜胡萊賴傳述《布哈裡聖訓錄》)

        各位信士:

        伊斯蘭法對於巫師的懲罰是非常嚴厲的,凡在伊斯蘭社會從事巫術的人在今世都要被處死,四大教法學派中的哈奈菲派、馬利克派和罕百利派都做此主張,而沙斐儀派則認為:如果施法時涉及背叛主的內容就可處死,否則不必。

        我講這些,祈望主饒恕我和你們大家,向主懺悔吧!主是至恕至慈的。


感謝流覽伊斯蘭之光網站,歡迎轉載並注明出處。
TAG: 呼圖白 巫術 魔法
頂:131 踩:156
對本文中的事件或人物打分:
當前平均分:-0.23 (839次打分)
對本篇資訊內容的質量打分:
當前平均分:-0.2 (799次打分)
【已經有1359人表態】
407票
感動
294票
路過
301票
高興
357票
同情
上一篇 下一篇
發表評論

網友評論僅供網友表達個人看法,並不表明本網同意其觀點或證實其描述。

查看全部回復【已有0位網友發表了看法】